منوعات

“باريس جاكسون” مستقبلها مهدد بسبب والدها

من الواضح ان الفضيحة التي تعرض لها نجم البوب الراحل “مايكل جاكسون” ستعاني من عواقبها ابنته “باريس جاكسون” وفقا لما نشرته صحيفة “ذا صن ” البريطانية .

ويبدو ان الفيلم الوثائقي “الخروج من نفريلاند” الذي يتحدث عن فضائح جاكسون الجنسية حيث قام باغتصاب العديد من الأطفال والمراهقين سيؤثر على حياة ابنته المهنية والشخصية كذلك.

وعبرت باريس عن قلقها لأصدقائها من أن الفيلم الوثائقي قد يقتل طموحاتها في مجال التمثيل، وقالت وهي ثاني أبناء جاكسون من زوجته الممرضة ديبي روي، إن الفيلم “يحطمها”، وأنها تعتقد أن المزاعم بشأن أبيها قد تمنع مدراء شركات الكبيرة من التعاقد معها لأنها ستكون موضع أحاديث الآخرين.

وصرح أحد المصادر المقربة من النجمة الصااعدة ان باريس كنت تأمل في الأنطلاق في علم التمثيل ولكن تخشى من ان يصبح هذ الفيلم عائق يقف في طريق طموحها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق